كلمة السيد العميد

 

benouareth.jpg

 

 

 

 

 

 

 

 

 

كلمة السيد العميد – عميد كلية علوم الطبيعة و الحياة و علوم الأرض و الكون

 

مرحبا في كلية علوم الطبيعة و الحياة و علوم الأرض و الكون.

أرحب بكم أساتذة و طلبة و إداريين و تقنيين و زوار في موقع الكلية الذي نأمل أن يكون  بمثابة موقعكم و الذي سيتم إثراؤه دوريا من أجل أن يمنحكم إمكانية الإطلاع على

المعلومات التي تهمكم، عروض التكوين، مواعيد الامتحانات ، تربصات و كذا جديد الكلية.

كليتنا كما تعلمون معروفة بنوعية و تنوع التكوينات ، هي تجذب كل عام طلبة و تمنحهم تكوين عالي المستوى ما يمكنهم من مجابهة الحياة العملية بكل عزم و ثقة مستقبلا. 

هؤلاء الطلبة موزعون حسب ثلاث فروع مشتركة – علوم بيولوجية – علوم فلاحية – علوم الأرض و الكون.

بمجموع ثمان تكوينات ليسانس و ثمان تكوينات ماستر و تكويني دكتورة 

الكلية تضم 80 أستاذا باحثا مدعمين بطاقم إداري و تقني يسهرون على تطوير التكوين و البحث و نقل المعارف إلى طلبة الماستر و كذا الليسانس و الذين سيدمجون مستقبلا في

الحياة العملية و كذا في نشاطات البحث على مستوى المخابر خلال فترة تكوينهم.  

المستوى الممتاز لمخابر الكلية ساهم في جعل جامعة 8 ماي 1945 جامعة للبحث المكثف بنظرة دولية ، هذا المنظور الدولي مهم جدا و نشاط الطلبة و كذا الأساتذة الباحثين فيه

يلقى منا التشجيع الدائم عن طريق تربصات الإتقان ، و في هذا الصدد توجد عدة اتفاقيات للتعاون العلمي مع جامعات عبر العالم.  

الكلية تعمل أيضا بالشراكة مع المؤسسات من أجل البحث و كذا تكوين الطلبة، هؤلاء الطلبة الذين سيكونون الممثلين الرئيسيين في العالم الإجتماعي الاقتصادي للغد.

هناك علاقة جيدة بين الكلية و الوسط المحلي الخاص بالعمل و هكذا يستطيع خريجو الكلية استغلال هذه العلاقة للاندماج العملي سواءا على الصعيد الوطني أو الدولي.

 

في المقابل ننتظر من طلبتنا دوما العمل بجد و حماس و نحن بدورنا نعاهدهم أننا كل عام سنتبنى طرق التكوين الناجعة لتأطير و مرافقة الشريحة الواسعة للطلبة التي نستقبلها.

التطور و التأقلم هما العاملين الأساسيان في كليتنا من أجل انتاج و توزيع المعرفة و هما استراتيجيتنا من أجل ذلك ، هاته الكلية التي نتمنى أن تكون النموذج الذي يحتذى به على مستوى الجامعة

شكرا